استخدامات الليزر العسكرية

0580001898

التواصل _ الاستفسار

انطلق الخيال العلمي ليرسم صورة السلاح تصوره الإنسان له قوة تدميرية تستطيع الانتقال بسرعة الضوء وتخترق كل الحواجز والمسافات بدلاً من القذائف ومع التطور التكنولوجي أمكن بالفعل الحصول على عديد من أنواع الليزر والتي تغطى النطاق الطيفي من الأشعة فوق البنفسجية حتى الموجات تحت الحمراء إلا أن الليزر المستخدم منها في نظم التسليح محدود حتى الآن وقد يرجع ذلك إلى عدم إمكانية  استخدام معظم أنواع الليزر الأخرى لأسباب تتعلق بمصدر الطاقة المطلوبة والحجم والوزن بالإضافة إلى أهمية قدرة أشعة الليزر نفسها وإمكانية التحكم فيها وتعديلها أو تضمينها .

وقد انتشر استخدام الليزر في نظم التسليح المختلفة خلال السنوات الأخيرة انتشاراً خطيراً وكان له أثر بالغ في زيادة فاعليتها فأصبحت معدات الليزر تتداول من جندي المشاةحتى المقاتلات والقاذفات بل وبدأت تدخل في نظم الحرب ضد الصواريخ الباليستية.

وتقع أنواع الليزر المستخدمة حالياً في نظم التسليح في حيز الضوء المرئي والأشعة تحت الحمراء وإن كان النوع الأول الذي يقع في حيز الضوء المرئي، غير مستخدم حالياً على نطاق واسع لأنه يقع في نطاق الضوء الأحمر مما يجعله سهل الاكتشاف وعلى الناحية الأخرى فإن الليزر الذي يقع في حيز الأشعة تحت الحمراء حديث الاستخدام في التطبيقات العسكرية ويمتاز بالعمل في حيز الأشعة تحت الحمراء البعيدة مما يحقق له قدرة على اختراق الضباب والدخان والأمطار ويفضل كذلك استخدامه مع نظم الرؤية السلبية بالاستشعار الحراري نظراً لعمله في النطاق الموجي نفسه فيمكنه بالتالي التعامل مع الأهداف نفسها التي ترى بالمنظار الحراري

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s